اعوجاج الرقبة

أنشر:
A+A-

 

اعوجاج الرقبة هو مرض يبدأ من مرحلة الطفولة أو الرضاعة. نتيجة لتموضع  الطفل الغير سليم أثناء الحمل، أثناء الولادة أو بعدها هي حالة انحناء الرأس الى الطرف الاَخر بسبب تلف عضلات الرأس الناتج بدوره عن تلف عضلات الرقبة { العضلة القصية الترقوية الخشائية } و انحنائها الى الطرف المعاكس، أما الفك و الوجه يبقيان منحنيان الى الطرف السليم. عدا عن التلف الناتج أثناء فترة الحمل أو الولادة ، يمكن ان يكون نتيجة ورم في عضلات الرقبة، تلف أو تعوّه فقرات العنق أو تكلّس متقدم في فقرات العنق.

 

اعوجاج عظم الرقبة

قد يرتبط عوجاج عظم الرقبةبالجنف كما يمكن ملاحظته فقط في منطقة الرقبة المنعزلة. مع مرور الزمن    بسبب وضعية الوقوف  السيئة أو تكلّس عظام العمود الفقري يتعرض الانحناء الطبيعي للرقبة الذي يطلق عليه تسمية القَعَس الرقبي الى الاضمحلال مما ينتج عنه اختلال زاوية الرقبة. أيضا بعد كسر في عظام الرقبة بسبب الصدمات و الحوادث قد يحدث اعوجاج في عظام الرقبة. مع مرور الزمان يؤدي اعوجاج عظام الرقبة الى تضيّق القناة الشوكية، انفتاق الفقرات العنقية و تكلّس العنق.لهذا يجب البدأ فورا في العلاج بعد تشخيص اعوجاج الرقبة. في مرحلة مبكرة يمكن للتمارين و التطبيقات كما يوصي بها الطبيب المختص في  العلاج الطبيعي أن توقف تطور الانحناء. 

 

علاج اعوجاج الرقبة.

يجب علاج اعوجاج الرقبة بعد تشخيصه بكل تأكيد.من السهل تشخيص اعوجاج الرقبة عند حديثي الولادة اذ عندما يبدأ الرضيع في النمو و يبدأ رأسه في التماسك يُلاحظ اعوجاج الرقبة الى الطرف الاَخر من خلال الفحص الخارجي.الهدف من العلاج هو تمديد العضلة القصيرة باستعمال تطبيقات العلاج الطبيعي.يستفيد أغلبية المرضى من العلاج الطبيعي.يقوم المعالج الفيزيائي بتعليم الأسرة القيام بتمارين التمدد هذه ويمكن للعائلة تطبيق هذه التمارين في المنزل على الرضيع.تقوم العضلات القصيرة بالتمدّد مع هذا التمرين. في نفس الوقت يمكن تليين العضلات و التخلص من تصلب الذي في العضلة.يتم الأخذ العلاج الجراحي بعين الاعتبار عند المرضى الذين لا يستفيدون من العلاج الطبيعي.أثناء الجراحة ، يتم قطع الأنسجة العضلية القصيرة و تحريرها.نسبة نجاح العملية مرتفعة جدا. معدل نجاح العملية عند المرضى الذين لا يتحسنون مع العلاج الطبيعي حتى متوسط عمر 8-10 قريب من 100٪.

الحزام الطبي الخاص باعوجاج الرقبة.

قد يوصى باستعمال الطوق الطبي للرقبة لغاية تثبيت العضلات في حالات اعوجاج الرقبة الناتج عن التشنج العضلي ولخفيف الحمل على الرقبة والعضلات . يمكن أن يكون الطوقي الطبي للرقبة من نوع فلادلفيا أو طوق الرقبة مع حامل الذقن. لا يجب ارتداء الحزام الداعم لفترة طويلة. تقتصر على بضعة أسابيع وفقا للشكوى السريرية. 

هل يمكن علاج اعوجاج الرقبة؟

تحدث اغلبية حالات اعوجاج  الرقبة عند الأطفال و الرضع بسبب مرض الصعر . و تشهد أغلبية الحالات قدر كبير من التحسن مع العلاج الطبيعي. التدخل الجراحي هو الحل بالنسبة للأطفال و الرضع الذين لا تتحسن حالتهم بالعلاج الطبيعي . معدل التحسن الكامل مع العلاج الجراحي مرتفع جدا. ترتبط أغلبية حالات اعوجاج الرقبة عند البالغين بالتشنجات العضلية، و هي تستجيب للعلاج بالأدوية و العلاج الطبيعي .

علاج اعوجاج الرقبة 

على الرغم من اصابته للأطفال و الرضّع في الغالب الا ان اعوجاج الرقبة يطهر أيضا عند البالغين.

يكون السبب عند البالغين عامة مرتبطا بالتشنجات العضلية. الألم الذي يخلّفه الشد و التشنجات العضلية الناتجة عن التكييف و المكوث في الطقس البارد،الاستعمال الغير ملائم للوسادة، الحركات الفجئية و الصعبة، يسبب اعوجاج الرقبة نحو طرف واحد عند البالغين. علاج اعوجاج الرقبة عند البالغين يكون كذلك باستعمال الأدوية و التمارين التي تساهم و ارتخاء العضلات.

 

تكلس الرقبة

يعني تعرض بنية عظام العمود الفقري الذي يكوّن الرقبة مع مرور الزمن الى التدهور و تنشأ نسيج عظمي جديد غير عادي و متدهور يطلق عليه اسم النابتة العظمية .في الواقع ، قد لا يعطي تكلس الرقبة وحده أي أعراض  على الشخص.تظهر الأعراض في حالات تكلّس الرقبة عندما ينشأ ضغط على الحبل الشوكي الذي يمر عبر القناة الشوكية و على الأعصاب المنبثقة عنه .يٌمكن ملاحظة اَلام في الرقبة، ألم و خدر في الأكتاف و الذراعين.أسباب تكلس الرقبة مع التقدم في السن  هي اهتراء عظام العمود الفقري للرقبة، وضعية وقوف أو جلوس سيئة {المكوث في نفس الوضعية، مثال النظر الى شاشة الحاسوب لفترة طويلة} التوتر، الروماتيزم، أو بعض الأمراض الرُوماتِزْمِيّة.تمارين العلاج الطبيعي التي يجب القيام بها لتكلس الرقبة  تهدف لتقوية عضلات الرقبة ومنع تطور التكلس عن طريق تخفيف الحمل على العظام والمفاصل في العمود الفقري  للرقبة.

0 تعليق
قومو بكتابة تعليق