ما هو تضيّق القناة الشوكية؟

تضيّق القناة الشوكية
:أنشر
A+A-

بأبسط التعابير هو ضغط على النخاع الشوكي على طول القناة الشوكية في كثير من الأحيان في منطقة أسفل الظهر و الرقبة، و بصفة أقل في منطقة الظهر ناتج عن تضيّق قطر القناة.الهياكل التي تكوّن القناة الشوكية هي، النسيج الضام الأصفر الذي يُسمّى ب"الفلافوم"، المفاصل التي تربط الفقرات ببعضها و تسمّى الوُجيه و بناء عضمي يٌسمّى الصفيحة. بصفة عامة، تكلّسات عظام العمود الفقري المتعلّقة بالتقدّم في العمر و تضيّق الهياكل التشريحية التي عدّدناها أعلاه من شأنه الضغط على جذور الأعصاب المتأتية من القناة الشوكيّة مما يتسبّب في شكاوي المرضى.

ما هي أعراض تضيّق القناة الشوكية؟

شكاوى و أعراض تضيّق القناة الشوكية في منطقة الظهر، ألم في الظهر، خدر و ألم في كلا الفخذين أو أحدهما، ألام، خدر و تقلّصات و تشنّجات في الساقين بعد المشي لمسافة محدّدة، في مرحلة متقدّمة ،نلاحظ أعراض متقدّمة كفقدان المقدرة في الساقين،سلل بولي و برازي .

شكاوى و أعراض تضيّق القناة الشوكية في منطقة الرقبة، في القليل من الأحيان ألم في الرقبة، خدر و ألم في كلا الساعدين أو أحداهما، فقدان السيطرة على الساعدين، تقلّصات و تشنّجات في الساعدين، في الحالات المتقدّمة نلاحظ شكاوى كضعف عضلات الساعدين ، الاختلال في المشي، التعثر أثناء المشي.

كيف يتم تشخيص تضيّق القناة الشوكية؟

يتم تشخيص تضيّق القناة الشوكية عن طريق الفحص البدني للمريض و كذلك بمساعدة وسائل التصوير الطبّي. يمكّن التصوير الطبّي بالرنين المغناطيسي {أم اَر اَي} من رؤية قطر القناة الشوكية بوضوح تام في منطقة الظهر و الرقبة. عدا التصوير بالرنين المغناطيسي يتم أيضا تقييم التكلّسات التي تتكون في القناة الفقرية و مخارج جذور الأعصاب بالتصوير المقطعي المحوسب.

ما هي خيارات علاج تضيّق القناة الشوكيةّ؟

بالنسبة للتضيّقات الخفيفية و المتوسّطة يستطيع المرضى الاستفادة من العلاج بالأدوية، العلاج الطبيعي ، التمارين التي تساعد على تقوية العضلات، والحقن داخل المفاصل ، لكن في المراحل المتقدّمة من التضيق لا بد من التدخل الجراحي.

الهدف من المداخلة الجراحية هو ازالة الهياكل المتسبّبة في تضيّق قطر القناة الشوكية قصد اراحة جذور الأعصاب .يتم تحديد التقنية التي سوف تتم بها الجراحة حسب المريض.اذا لم تكن مفاصل الفقرات و التي تسمّى بالوُجيه المفصلي متضخمة جدا و في وضعية تمكننا من حمايتها فليس هناك الحاجة لاستعمال القطع الحديدة للتثبيت في نفس الوقت اثناء اراحة قطر القناة.لكن لدى المرضى الذين يعانون من تضيّق قطرالقناة والتضخم الشديد في مفاصل الفقرات ،فبسبب ازالة كم هائل من العظام، المفاصل و النسيج الضام أثناء الجراحة يجب استعمال القطع الحديدية بهدف تثبيت و دعم الظهر.

يتم تفضيل التقنية التي سوف يتم تطبيقها حسب المريض و يتم اختيار التقنية الأكثر ملائمة والأكثر فائدة له.في حالة تضيّق القناة الشوكية في منطقة الرقبة فان المداخلة الجراحية تتم من الخلف و ليس من الامام على عكس جراحة فتق الرقبة و على غرار منطقة أسفل الظهر يتم ازالة الهياكل التي تقوم بالظغط على الحبل الشوكي. تقرر الحاجة الى استخدام القطع الحديدة حسب المريض.يتم أخذ هذا القرار بعد التقييم الكلي لوضعية المريض.

ما بعد عمليّة تضيّق القناة الشوكية؟

يتم حث المريض على المشي 12 ساعة بعد العملية سواء تم استعمال القطع الحديدة لشد الفقرات أم لا. تكون الاَلام التي في الساقين أو الساعدين قد زالت بعد العملية مباشرة . تختلف مدة اخراج المريض من المستشفى حسب بنيته من 3 الى 5 أيام، بعد 10 أيام من العملية يتم ازالة الغرز الجراحية. على عكس ما هو معروف في المجتمع مع التكنولوجيا المتطوّرة فان خطر الاصابة بشلل أثناء العملية متخفض جدا و يكاد يكون معدوم.